يهدف هذا البرنامج إلى تشغيل الأيدي العاطلة عن العمل من فئة الأشخاص ذوي الإعاقة وتحويلهم من فئة مستقبلة للإعانات إلى فئة منتجة تشارك في تنمية البلد. يشارك في تنفيذ هذا البرنامج 20 متطوعاً ومتطوعة، بعضهم من ذوي الإعاقة الذين أصيبوا نتيجة للعدوان.