مؤسسة بنيان التنموية تنعي استشهاد فارس الجمهورية ورائد التنمية الوطنية الشامخ الأبي والمجاهد التقي الرئيس صالح الصماد

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله القائل:
(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

تنعى مؤسسة بنيان التنموية لجماهير شعبنا اليمني الصامد استشهاد فارس الجمهورية و رائد التنمية الوطنية الشامخ الأبي و المجاهد التقي الرئيس الشهيد صالح علي الصماد.

كما تتقدم مؤسسة بنيان التنموية بأحر التعازي والمواساة لأسرة الرئيس الشهيد وذويه، وذلك بعد أن ارتقى في معراج الشهادة الذي لطالما كان ينشده ويتمناه؛ إثر غارة جوية غادرة لقوى البغي والعدوان الأمريكي السعودي ليلقى ربه شهيداً سعيداً عزيزاً.

فهنيئا لأبي الفضل ما ناله من فضل، من بعد كلما حققه من إنجازات ومآثر ستظل شاهدة على عهده الحافل بالعطاء، وما أولاه من اهتمام بالتنمية والدفع بعجلة النهوض والبناء إلى الأمام نحو المستقبل متجاوزاً بذلك كل التحديات والعوائق والصعوبات التي تسبب بها العدوان بالقتل والتدمير والحصار، فكان بحق رجل المرحلة وقائدها عن جدارة وثقة واقتدار وسيظل شعاره الذي أطلقه في ذكرى الصمود الثالثة «يدٌ تحمي ويدٌ تبني» خارطة طريق للمستقبل التي عبر بها عن مدى حرصه وإيمانه بأهمية التحرك الجاد والفعال من كل فئات الشعب وأطيافه نحو البناء والتنمية وخاصة بناء الإنسان.

وإدراكاً من مؤسسة بنيان بأهمية هذا المسعى الجميل والطموح النبيل فإنها تعاهد الرئيس الشهيد وكافة أبناء شعبنا اليمني العزيز والصابر بأن تسعى مع كل من يشاطرها مسؤولية البناء والتنمية إلى تحقيق غايته وحمل شعاره «يدٌ تحمي ويدٌ تبني» ليكون العنوان الموجه البارز لعملها في المراحل القادمة.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مؤسسة بنيان التنموية
الثلاثاء 8 / شعبان / 1439هـ
الموافق 24 / أبريل / 2018م

عذرا التعليق على الأخبار مغلق مؤقتا .