أكاديمية بنيان تختتم تدريب قيادات العمل الزراعي بصنعاء


بنيان – أمانة العاصمة

نظمت أكاديمية بنيان للتدريب والتأهيل، حفل اختتام برنامج تأهيل وتدريب قيادات العمل الزراعي بمحافظة صنعاء، بالشراكة مع اللجنة الزراعية والسمكية العليا ومؤسسة بنيان التنموية والسلطة المحلية بالمحافظة.

هدف البرنامج في 15 يوماً إلى إكساب أعضاء الهيئات الإدارية والرقابية للجمعيات التعاونية الزراعية متعددة الأغراض في قطاعات المحافظة، مهارات ومعارف حول موجّهات تحقيق تنمية مستدامة في مجال الزراعة وتحفيز دور المجتمع للوصول إلى مؤشرات ايجابية في الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي.

وتضمن محاضرات نظرية وعروض مرئية وتطبيقات عملية حول إجراءات وأسس بناء قدرات المجتمع وتوجيه الطاقات لاستغلال الإمكانات والفرص المتاحة لإحداث نهضة زراعية حقيقية شاملة تلبي التطلعات والاحتياج القائم.

كما تضمن البرنامج سلسلة جلسات وحلقات نقاشية وتقييم خصائص البيئة الزراعية لمديريات المحافظة والوضع الراهن للزراعة والجوانب المتعلقة باستصلاح الأراضي الزراعية المهملة وإيجاد مشاريع تلبي احتياجات الزراعة بكافة أنواعها خصوصا زراعة الحبوب والمحاصيل النقدية.

وركز البرنامج على تعريف القيادات المشاركة بتجارب ناجحة لبلدان وشعوب متقدمة، حققت تطورا في الزراعة وتجاوز مؤشرات الفقر وأصبحت من الدول المنافسة في التصدير ورفد السوق العالمي بأصناف منتجاتها الزراعية بعد أن كانت تعيش تحت خط الفقر لسنوات طويلة.

وذكر وكيل أول المحافظة حميد عاصم في الاختتام الذي حضره وكلاء المحافظة علي الغشمي وفارس الكهالي وعبدالملك الغربي، أنه تم تشكيل أكثر من 120 جمعية على مستوى عزل ومديريات المحافظة بمساهمات مجتمعية بلغت مئات الملايين.

واعتبر تأهيل هذه القيادات انجازاً نوعياً للجمعيات التعاونية بالمحافظة، وحث المشاركين على القيام بالمهام المنوطة بهم في تحريك عجلة الإنتاج نحو زراعة الحبوب بكل أنواعها لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأكد وكيل المحافظة أن الجميع معني بالعمل الجاد والتحرك لدعم مشاريع الجمعيات التعاونية الزراعية، في ظل ما يشهده الوطن من حرب اقتصادية ممنهجة، مبيناً أن قيادة المحافظة سعت خلال الفترة الماضية إلى شراء معدات وآليات بتكلفة مليار و 700 مليون ريال منها ما يخدم الجانب الزراعي والأشغال.

من جهته أكد رئيس اللجنة الزراعية والسمكية العليا ابراهيم المداني أن مهمة قيادات الجمعيات تتركز على تفعيل المجتمع وتحريك عجلة الإنتاج عبر التشبيك بين المزارعين والتجار.

ونوه إلى أن الجمعيات التعاونية تعد رائد العمل التنموي والنهضة الزراعية لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتوفير الأمن الغذائي.

بدوره أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان المهندس محمد المداني أن اختيار محافظة صنعاء لتدشين الأنشطة التدريبية التأهيلية للعمل التعاوني الزراعي جاء بناء على تفاعل أبناءها وقيادة السلطة المحلية في تسريع تشكيل الجمعيات على مستوى المحافظة.

وأكد أن الأولويات في نشاط الجمعيات التركيز على تفعيل زراعة محاصيل الحبوب وخاصة القمح والذرة الشامية.

من جانبه حث القائم بأعمال عميد أكاديمية بنيان الدكتور علي السوسوة الخريجين على تجسيد ما تلقوه على أرض الواقع لمواجهة مخططات العدوان الذي يراهن على تركيع الشعب اليمني من باب الحصار الاقتصادي.

مديرا مكتبي التخطيط أحمد دحان والشئون الاجتماعية ماجد الغيلي أشارا إلى أن تأهيل قيادات الجمعيات التعاونية جاء ضمن خطة المحافظة لهذا العام لتلبية احتياجات التنمية المحلية والتغلب على التحديات .

فيما تطرق عضو اللجنة الزراعية بالمحافظة المهندس علي القيري والدكتور علي الجرحزي إلى مصفوفة التوجه لتفعيل وتحفيز دور المجتمع والجهات ذات العلاقة لدعم المشاريع الزراعية في إطار عمل الجمعيات، كأولوية ملحة لتعزيز عوامل الصمود والتماسك المجتمعي .

وأكدت كلمة المشاركين في البرنامج المضي لترجمة أهداف الثورة الزراعية وبرامج الجمعيات بما يجسد الرؤى التنموية تنفيذا لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى.

تخللت الحفل بحضور عدد من الشخصيات الاجتماعية، قصائد شعرية وزوامل زراعية، وتكريم المتدربين والجهات ذات العلاقة بالشهادات التقديرية.

عذرا التعليق على الأخبار مغلق مؤقتا .